القائمة الرئيسية

الصفحات

أفضل كارت شاشة | مقارنة بين NVIDIA و AMD

أحد المكونات الأساسية في جهاز الكمبيوتر والمسؤول عن أي شيء يظهر على سطح المكتب من  صور وملفات وفيديوهات وألعاب، كما أنه مسؤول عن تحديث وتكوين الصور. أنواع كارت الشاشة: كارت الشاشة الداخلي يطلق عليه اسم الكارت المدمج، ويوجد في معظم أجهزة الكمبيوتر المحمول (اللاب توب)، على لوحة التحكم الأم ويعتمد على قوة الرام (ذاكرة الوصول العشوائي). يعتبر هذا الكارت مناسبا لمشاهدة الأفلام والفيديو وتصفح المواقع الإلكترونية وتشغيل الألعاب الصغيرة ذات الجودة الضعيفة نسبيا. كارت الشاشة الخارجي وهو كارت منفصل عن لوحة التحكم الأم، ويتم شراءه ثم تركيبه على الجهاز، يتميز الكارت بأنه لا يحتاج إلى قوة الرامات أو المعالج، وهو أكثر كفاءة من الكارت الداخلي من حيث قدرته على معالجة الرسومات عالية الدقة وتشغيل الألعاب عالية الجودة، كما يمكنه القيام بعمل المونتاج فهذا الكارت يعتبر مطلب لمصممي الأفلام والجرافيكس والمهتمين بألعاب الفيديو. مكونات كارت الشاشة:  يتكون كرت الشاشة من أربعة عناصر أساسية وهم:
  1.   اللوحة الرئيسية: التي يثبت عليها باقي أجزاء الكارت وتتكون هذه اللوحة من عدة مخارج أهمها مخرج الشاشة.
  2.   الذاكرة: وهي الجزء الذي يتم فيه تخزين جميع والمعلومات.
  3.   الواجهة الداخلية: هي واجهة تتصل من خلالها بطاقة الرسومات باللوحة الأم.
  4.   مشتت الحرارة ومروحة: وهو جهاز تبريد سلبي يعمل على إخراج وتفريغ الحرارة والهواء من وحدة معالجة الرسومات إلى غرفة التبريد لجعل المبرد يعمل بشكل أسرع حتي يتمكن من سحب وتقليل درجة الحرارة.
عند اختيارك لكارت الشاشة لابد من مراعاة العوامل الآتية : سرعة الذاكرة، وسرعة أداء المعالج، وسرعة ذاكرة الوصول العشوائي (الرام). ولابد من مراعاة توافق كارت الشاشة مع وحدات جهاز الكمبيوتر. يجب على المستخدم اختيار مساحة تخزين كارت الشاشة المناسب لاستخدامه لأنه قد لا يحتاج إلى شراء كارت شاشة خارجي والاكتفاء بالكارت الداخلي.

مقارنة بين NVIDIA و AMD 

تتنافس كلا الشركتين على تطوير أداء كارت الشاشة الخاص بهما لزيادة دقة الصور في ألعاب الفيديو وزيادة مميزات أداء الكروت لتجذب العملاء نحوها:

شركة Nvidia

حاولت شركة NVIDIA التخلص من مشكلة سحب الطاقة مقابل سرعة الأداء فعملت على تطوير منتجاتها وأصدرت سلسلة GeForce التي تتميز بقدرتها على تقليل سحب الطاقة وآخر إصداراتها كارت الشاشة للجيل العاشر، وما بعده حتى وصل الأداء إلى ثلاثة أضعاف بالمقارنة بالأجيال السابقة. يمكن لهذا الجيل من شركة Nvidia تشغيل أربع شاشات ببطاقة واحدة وأيضا حيث قامت الشركة بتطوير تلك التقنية على شريحة GK104 لتعمل بكارت شاشة واحد على وضعية تشغيل ثلاثي الأبعاد بدلا من استخدام كارتين شاشة من الإصدارات السابقة. قدمت الشركة في الجيل الجديد مانع تعرج يسمى ب KEPLER GK104 يختلف في دقة وجودة الصورة كما أنها أصدرت نوعين من الممانع للتعرج وهما TXAA 1 و TXAA 2 تدعم الشركة تقنية الفيزكس (التأثيرات الفيزيائية) وهي تقنية حصرية مقدمة من شركة NVIDIA كما أنه يوجد عدد قليل جدا من الألعاب التي تدعم تلك التقنية. معظم كروت الشاشة الصادرة من شركة Nvidia تستهلك طاقة عالية وتصدر درجة حرارة مرتفعة وخاصة الكروت الحديثة فدرجة حرارتها مرتفعة جدا تؤدي إلى تذبذب في الاداء أحيانا.

شركة AMD

أما عن شركة AMD فقد كانت متقدمة في هذا المجال بتقنيتها AMD Eyefinity والتي طورتها في الجيل الخامس بتقنية البعد الثالث وأيضا يتميز بزيادة قدرته علي توفير سحب الطاقة في جيلها الجديد ال HD 4000 يتميز كارت الشاشة الخاص بشركة AMD  بإمكانية تشغيل عدد من الشاشات والتي رفعت من دقة وجودة وكفاءة الشاشة بصورة كبيرة.  تدعم الشركة  لتقنية التأثيرات الفيزيائية HAVOK علي بطاقتها ومن مميزات هذه التقنية انها يمكنها العمل على جميع البطاقات الرسومية.  يستهلك كارت الشاشة لشركة AMD  كمية طاقة أقل من استهلاك كروت شاشة شركة Nvidia  كما أنها لا تحدث ارتفاع في درجة الحرارة ولكن بعض كروت الشاشة تستهلك كمية كبيرة من الطاقة. وعند النظر في المقارنة السابقة بين شركة Nvidia  وشركة AMD   نجد أن كلتا الشركتين تحاول إرضاء رغبة العملاء في اقتناء كارت الشاشة بأفضل كفاءة ممكنة. تتميز شركة AMD  بأنها تحاول تقليل كمية سحب الطاقة. بينما تهتم شركة Nvidia  بزيادة التقنيات التي تزيد من كفاءة ودقة الصور. 

أفضل كارت شاشة

تعليقات